تقرير: فن التلاعب بالصور مع الفنان حسين بوحليقه

مساء يوم الثلاثاء 20 / 12 / 2016 م ، كان موعد ألق مع الفنان حسين بوحليقه للحديث عن إحدى أجمل الفنون الحديثه والمثيرة والتي تعرف بـ ( فن التلاعب بالصور Photo manipulation ) وذلك ضمن فعاليات معرض رسالة على صالة نادي الخويلدية الرياضي . ابتدء الفنان حديثه معرفاً بنفسه للحاضرين ، ليسرد لنا قصة بدايته مع هذا الفن الرقمي وبمن تأثر وكيف استطاع أن ينطلق بعد تحدي الصعاب. ليفتتح بذلك محاضرته بتعريف مصطلح الفن الرقمي واصفاً إياه بأنه شكل من أشكال الفن الحديث والذي يعتمد فيه الفنان على البرامج الحاسوبية في اخراج عمله وفكرته، مستعرضاً بعد ذلك أنواعه المتعددة والأكثر شهرة . ليخصص بعد ذلك الحديث عن نوع (التلاعب بالصور) وهو الفن الذي يعتمد على تركيب الصور وتعديلها وإضافة المؤثرات عليها و إيصال رسالة هادفة من خلالها.

 وذكر الفنان أكثر الفنانين الذين تأثر بهم ، وأهم رواد هذا الفن من القدامى ، وهما : سلفادور دالي Salvador Dali وهو فنان تشكيلي و مسرحي و فيليب هلسمان Philippe Halsman  وهو مصور فوتوغرافي ، حيث اشترك هذان الإثنان في اخراج بعض الاعمال بتقنيات بسيطة وقتها وقدما للناس بعضاً من عروضهم وتجاربهم. ثم تطرق على سبيل المثال لا الحصر الفنان عبد العظيم آل شلي من القطيف والفنان عبد الحميد البقشي من الأحساء وهما أيضاً فنانان معاصران تشكيليان لهما تجارب مميزة ورائعة جداً في الفن التشكيلي السريالي ، مستعرضاً بعضاً من روائع أعمالهم . 

ولغور أسبار هذا الفن ، ذكر الفنان بوحليقه أهم متطلبات التلاعب بالصور واحتياجاته، وهي الثقافة البصرية والمقروءة في مجال الخيال، وأهمية توفر البيئة المناسبة للعمل ، كما ذكر بأن التلاعب بالصور بحاجة إلى جهاز رسومي خارق وبرامج تصميم ذات إمكانيات مناسبة ، ومن الأفضل أيضاً توفير لوحة رسم إلكترونية وفأرة احترافية. ولمزيد من الاحتراف يتطلب هذا الفن وجود كاميرا احترافية أو شبه احترافية لتصوير عناصر التصميم بشكل خاص وبعيداً عن مخزون الشبكة العنكبوتيه. وأضاف الفنان بأن هذا النوع يتطلب الكثير من الوقت لتنفيذ العمل والفكرة والتي تعتبر من أصعب الخطوات وأهمها إطلاقاً .

بعد ذلك عرض ابوحليقه تجربته الخاصة وخطة العمل التي ينتهجها من أجل انجاز أعماله الفنية. وهي على التوالي ، الفكرة وإطلاق العنان للمخيلة، و تفريغ الفكرة وتخطيطها ورقياً . ثم تجميع صور العناصر المطروحة في الفكرة ، ثم البدأ بالتنفيذ على برنامج التصميم، وأخيراً عرض العمل على ناقد فني والاستفادة من استشاراته قبل نشر العمل. 

وقبل الختام عرض الفنان حسين بوحليقه مجموعة من أعماله المميزة انتهت بصفيق واعجاب الحضور. ثم عرض الفنان مجموعة من الحسابات المساندة لمزيد من التغذية البصرية لمصورين آخرين برعوا في هذا الفن محلياً وعالميا، مع بعض المواقع العالمية التي بها أفكار من ذات النمط. وعلى هامش الفعالية تم تكريم الفنان حسين بوحليقه نيابة عن جماعة ألق متمثلاً في نائب الرئيس السيد علوي جبر العباس .

تقرير : محمد البحراني – علي الشرفاء

تصوير : سراج آل قريش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *