تقرير: المعالجة بين الفن والواقعية

تقرير: المعالجة بين الفن والواقعية

استضافت ( ألق ) جماعة التصوير الضوئي بالخويلدية بالتعاون مع جماعة مصوري القديح الفنان صادق الخاطر مساء يوم الأحد ليلة الزثنين 21 مايو 2017 وذلك في مقرها بنادي الخويلدية الرياضي بالخويلدية للحديث عن معالجة الصورة الفوتوغرافية وأهميتها تحت عنوان ( المعالجة بين الفن والواقعية ) حضرها ما يقارب أربعون عضواً من الجماعتين حيث تحدث الخاطر في بداية الندوة عن أهمية المعالجة وسبل معالجة العمل الفني ، مشيراً إلى ما يهم المصور في العمل الفني “هل الإضاءة متساوية أو متباينة” ، “ هل هل الإضاءة متساوية أو متباينة” و“هل يوجد تفاصيل في الصورة أكثر أم ألوان”.

ليتحدث الخاطر بعدها عن العوامل المؤثرة في المعالجة من استخذام الفلاتر و المبالغة في المعالجة. مشيراً إلى أنه من الأفضل عمل خطة للمعالجة مبتداءً من بوضع خطوات ومراحل للتصوير والمعالجة. وأشار إلى أن برامج الهاتف المحمول لا تغني عن الفوتوشوب فهي لا تعطي تأثيرًا مشابهًا للفوتوشوب ولا تمكنك من التحكم في كل جزئية في الصورة. مستعرضاً في نهاية المحاضرة مجموعة من الصور ليتم مناقشة معالجتها وواقعيتها بمشاركة الحضور .

وفي نهايه الندوة تقدم رئيس جماعة ألق السيد علاء الشرفاء مع رئيس جماعة مصوري القديح السيد شاكر الورش بتكريم الفنان صادق الخاطر مثمناً لجهوده الطيبة وعطاءه المتميز كما قدموا الشكر الجزيل للحضور لحسن استماعهم و جميل مشاركاتهم في هذه الندوة.

 

تقرير : علاء الشرفاء ، تصوير : سراج آل قريش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *